قصص وحكاياتواحة الطفولة

تجربة القرود الخمسة

أحضر خمسة قرود وضعها في قفص، وعلق في منتصف القفص حزمة موز، وضع تحتها سلّماً، بعد مدة قصيرة ستجد أن قرداً من المجموعة سيعتلي السلم محاولاً الوصول إلى الموز، ما أن يضع يده على الموز، أطلق رشاشاً من الماء البارد على القردة الأربعة الباقين وأرعبهم، بعد قليل: سيحاول قردٌ آخر أن يعتلي السلم نفسه ليصل إلى الموز. كرر العملية نفسها، رش القردة الباقين بالماء البارد.

كرر العملية أكثر من مرة، بعد فترة: ستجد أنه ما أن يحاول أي قرد أن يعتلي السلم إلا وستمنعه المجموعة خوفاً من الماء البارد.  

الآن أبعد الماء، وأخرج قرداً من الخمسة من القفص، وضع مكانه قرداً جديداً، فلنسمه “سعدان”، لم يعاصر ولم يشاهد رش الماء البارد، سرعان ما سيذهب “سعدان” إلى السلم لقطف الموز، حينها ستهب مجموعة القردة المرعوبة من الماء لمنعه، وستهاجمه.  

بعد أكثر من محاولة، سيتعلم “سعدان” أنه إن حاول قطف الموز فسينال “علقة قرداتية” من باقي المجموعة.  

الآن أخرج قرداً آخر من الذين عاصروا رش الماء -غير “سعدان” طبعاً – وأدخل قرداً جديداً، ستجد أن المشهد السابق نفسه: سيتكرر، القرد الجديد يذهب إلى الموز، والقردة الباقية تنهال عليه ضرباً لمنعه، بما فيهم “سعدان”، على الرغم من أنه لم يعاصر رش الماء، ولا يدري لماذا ضربوه في السابق، كل ما هنالك أنَّه تعلم أن لمسَ الموز يعني “علقة”، لذلك ستجده يشارك ربما بحماس أكثر من غيره بكيل اللكمات والصفعات للقرد الجديد، ربما تعويضاً عن حرقة قلبه حين ضربوه هو أيضاً.  

استمر بتكرار العملية نفسها: أخرج قرداً ممن عاصروا رش الماء، وضع قرداً جديداً، وسيتكرر المشهد نفسه.  

كرر هذا الأمر إلى أن تستبدل كل المجموعة التي تعرضت لرش الماء. في النهاية ستجد أن القردة ستستمر تنهال ضرباً على كل من يجرؤ على الاقتراب من السلم، لماذا؟ لا أحد منهم يدري!، لكن هذا ما وجدت المجموعة نفسها عليه منذ أن جاءت!!

الدرس المستفاد: الكثيرون منا يتمسكون ببعض الأفكار والعادات، وعلى الرغم من أنهم لا يعلمون سبب بقائها وتطبيقها بهذه الطريقة، إلا أنهم يستميتون في الدفاع عنها، وإبقائها على حالها!

مقالات ذات صلة

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock