العالم الأمازيغي

بقلم الفنان خالد إزري: اوقفوا ثقافة الهدم وثقافة التخوين

اوقفوا ثقافة الهدم وثقافة التخوين
لو كان كل واحد منا يهتم فعلا بما يحدث في الريف
ويهتم بقضية المعتقلين ، انجر وراء تفاهات مثل هذه ، التخوين المستمر الذي تحول على شكل من اشكال التخدير الذي لابد منه ، وما كل حدث يجب أن نخون ونطعن فيه لو كان واحد منا يشتغل بصمت ويدع الأخرين يشتغلون ، فهناك اشكال أبداعية كثيرة يمكن لنا ان نقوم بها ولن تاخذ منا الا دقائق بدل تضييع طاقتنا وملأ الفضاء الفايسبوكي بالسوداوية والسبية والعتنريات الفارغة
هل جربت يوما ان تبحث عن فكرة وتشتغل عليها بدل ان تنظر الأخر ليبدأ وتأتي انت لتقلم افكار الأخرين وتهدم ، انشر فكرة من كتاب ما دير لايف تتحدث عن سبل توحيد الأفكار أنشر قلب تشجع في
ارووبا، فيه مناضل ما تراه يقوم بمجهود كببر ،
إن كنت تعيش في اوروبا ، احمل علم الريف ولافتة فيها انقذو الريف واجلس في ساحة ما وحدك
ساعد الحراك ب :
“اكتب قصيدة ”
“اكتب مقال”
“غني”
“ارسم صمم صورة”
“اجمع معلومات عن المعتقلين”
“ترجم الملف المطلبي إلى اللغات الأخرى”
“ترجم رسائل المعتقلين إلى اللغات الأخرى”
“صمم فيديو للمعتقلين”
“قم بمونتاج لفيديو مسيرات قديمة ”
اقترح حملة اكتب رسالة وضعها لدي جمعية حقوقية تعرفها ، ادخل مجموعة فايسبوكية حقوقية
واشرح فيها قضية الريف ، لديك مجموعة من الأصدقاء يدعمون الحراك ، اقترحوا افكارا ،
او اصمت ، الصمت ايضا جميل لانه سيجعلك تتأمل
من بعيد حتى يحين وقتك لتنتج ،
لكن أن تهدم اي فكرة يأتي بها الأحرون ، فانت هنا تلعب دورا سلبيا اكثر من المخزن ،

لنتحد اليوم اكثر ويكون كل اهتمامنا للمعتقلين

عاش الريف ولا عاش من خانه

الوسوم

مقالات ذات صلة

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock